الرئيسية » دفتر حكاوي زمان » “محمد علي” و “الأقباط” أزهى العصور و أشهر قرارات المواطنة في مصر
محمد علي
محمد علي

“محمد علي” و “الأقباط” أزهى العصور و أشهر قرارات المواطنة في مصر

كتب – وسيم عفيفي
كان عصر محمد علي عصراً مزدهراً على الأقباط ، حيث أنه وفق موقع فاروق مصر ، فقد ألغى محمد قراراً ينص على إجبار الأقباط على إرتداء أزياء معينة التي كانت مفروضة على الأقباط من قبل السلطنة العثمانية .
وخلع الأقباط الزي الزرق والأسود الذي كان مفروضاً عليهم بعد أن كانوا ممنوعين من ذلك وأصبحوا يلبسوا الكشمير الملون ، وخلعوا الجلاجل الحديدية التى تسببت فى إزرقاق عظام الترقوة .
كما سمح محمد على للأقباط بركوب البغال والخيول , ولا شك ان هذا كان ممتعاً لهم ان يتمتعوا بالحرية وأن يركبوا ما شاؤوا من البغال .
كما تم السماح للأقباط بحمل السلاح ، فضلاً عن توفير مناخ حرية بناء الكنائس وممارسة الطقوس الدينية ولم يرفض أي طلب تقدم الأقباط به لبناء أو إصلاح أى كنيسة .
كان محمد على أول حاكم مسلم يمنح موظفي الدولة من الأقباط رتبة الباكوية عرفانا بخدماتهم لمصر كما أتخذ له مستشارين من الأقباط .

كثيرا ما عاني الأقباط في عهد المماليك من صعوبات عديدة للحصول علي إذن بزيارة الأراضي المقدسة ، لكن برعاية وتسهيلات محمد علي باشا أصبح الأمر ميسرا وممهدا ، وقد عثر على أول وثيقة تعود إلي عام 1241 هجرية 1825 م يوصي فيها محمد علي متسلم غزة بالقبط الذين يرغبون في الحج إلى القدس ، وألا يدع لأحد مجالا للتدخل في شئونهم .
وعثر علي وثائق أخرى بهذا المعنى بين عامي 1827 و1828م ، موجهة لمتسلمي غزة والقدس ، كان الباشا يوصيهم فيها بحماية الرهبان الأقباط والزوار الوافدين إلى القدس كعادتهم كل عام ، حاملين قفص الشموع إلى كنيستهم بالقدس وبحمايتهم وإكرامهم عند وصولهم إلى غزة والقدس .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*