الرئيسية » حكايات فنية (صفحة 7)

حكايات فنية

“المسرح القومي” من أرض اللهو إلى قمة الفن المطموس

المسرح القومي

كتب – وسيم عفيفي وفق تقارير إخبارية فـ “المسرح القومي” بالقاهرة هو أحد أقدم مواقع القاهرة المملوكية التى يرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر الميلادى، فقد اتخذها المماليك موقعا لإقامة القصور وأماكن اللهو حول البركة التى كانت تحوطها آنذاك بمجىء نابليون بونابرت مع الحملة الفرنسية شاهد فى الحديقة لاعبى خيال الظل المنتشرين هناك، فقرر إنشاء مسرح للترفيه عن جنوده وبعد ...

أكمل القراءة »

رحلة إلى كوكب زياد رحباني نجل “جارة القمر”

زياد رحباني

كتب ـ وسيم عفيفي زياد رحباني ، فنان لبناني اشتهر بموسيقاه الحديثة وتمثلياته السياسية الناقدة التي تضخم الواقع اللبناني الحزين بفكاهة عالية الدقة. تميز أسلوب زياد الرحباني بالسخرية والعمق في معالجة الموضوع، كما أنه يعتبر طليعيا وشيوعياً وصاحب مدرسة في الموسيقى العربية والمسرح العربى المعاصر. ولد زياد في 1 يناير 1956 ، أمه هي نهاد حداد المغنية ذات الشهرة العالمية ...

أكمل القراءة »

“ناهد شريف” ولدت يتيمة وعاشت مثيرة للجدل وماتت بمأساة

ناهد شريف

كتب – وسيم عفيفي وفق ما جاء في قالب سيرتها الذاتية ، فقد كانت بدايات ناهد شريف بريئة، جعلت الجمهور يعشق تلك الفتاة السمراء المظلومة والمقهورة دائما، التي يخدعها البطل، ويتركها تواجه مصيرها، ثم اختلفت طبيعة أدوارها لتقدم دور الفتاة العاقلة صديقة البطلة في ”الثلاثة يحبونها”، أو الطالبة الفقيرة والطموحة التي ترفض أن يسيطر عليها رجل أي رجل، لتأتي مرحلة ...

أكمل القراءة »

عمل فني قام به “يحيى الفخراني” بدلاً من “عبدالحليم حافظ”

يحيى الفخراني - عبدالحليم حافظ

وسيم عفيفي عمل فني قام به “يحيى الفخراني” بدلاً من “عبدالحليم حافظ” هل يمكن أن تصدق هذا العنوان ؟! بالتأكيد لا ، فالهوة بين الاثنين شاسعة رغم عظمة فنهما . فالأول “العندليب” ذا الصوت العذب و الأداء التمثيلي المبالغ فيه أحياناً . والآخر الفنان “يحيى الفخراني” أسطورة التمثيل ، والوجه الذي كان غير جاذب في بدايته . لكن الواقعة تجعلك ...

أكمل القراءة »

لماذا وصف “توفيق الدقن” المقابر بـ “سويسرا” في الشيطان يعظ ؟

توفيق الدقن - عادل أدهم في الشيطان يعظ

كتب – وسيم عفيفي من المعلومات الغير مشهورة عن فيلم “الشيطان يعظ” المأخوذ من رواية بنفس الإسم للأديب الكبير نجيب محفوظ ، أن اسمه في السينما عندما تمت عملية الحملة الدعائية له لم يكن باسم الرواية و إنما كان اسمه “الجبابرة” . لم يُعْرَف السبب الحقيقي لتغيير اسم الفيلم ، فالاحتمالات كثيرة ، ربما لأن تسويقه تحت اسم الجبابرة لن ...

أكمل القراءة »

أغنية “تركي بجم” بصيغة Mp3 تأليف صلاح جاهين و غناء سيد مكاوي

كتب – وسيم عفيفي ينشر موقع ” تراثيات ” تسجيلاً نادراً لأغنية ” تركي بجم ” ، التي غناها الفنان الراحل سيد مكاوي . وفي عام 1961، كتبَ الراحل، صلاح جاهين، ديوانِه الشهير «عن القمر والطين»، وجاءت ضمن صفحاته قصيدة «تُركي بجَم» والتى تغنّى بها رفيق درب ومشوار صلاح جاهين، الشيخ سيد مكاوي، وعن تفسير كلمات القصيدة، يذكُر كتاب، صلاح ...

أكمل القراءة »

“فؤاد المهندس” قال لخادمته قبل موته: وسعي خلي فريد شوقي يدخل

فؤاد المهندس

كتب – وسيم عفيفي ولد فؤاد المهندس في 6 سبتمبر سنة 1924 بحي العباسية في القاهرة، وكان والده الأستاذ زكي المهندس من أعظم الأساتذة المشجعين لحركة الطلاب التي قامت بإشعال ثورة سنة 1919م ونائب رئيس المجمع العلمي. و كانت بدايته الفنية عندما التحق بكلية التجارة، فيما انضم لفريق التمثيل بالجامعة، وشاهده الفنان الراحل نجيب الريحاني، وأعجب به في مسرحية الدنيا ...

أكمل القراءة »

“فايزة كمال” الوجه الهادئ في زمن الدراما الجميل

فايزة كمال

كتب – وسيم عفيفي فايزة كمال ، فنانة جميلة، موهوبة، ساعدتها ملامح وجهها الرقيقة على تقديم دور “الهانم” العاقلة الرزينة، شاركت في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، وحققت نجاحًا واسعًا خلال مشوارها الفني، إنها الفنانة فايزة كمال . وفق سيرتها الذاتية في “النبأ” فقد ولدت الفنانة فايزة كمال في 3 سبتمبر عام 1962، في الكويت، وعاشت هناك أكثر من 20 ...

أكمل القراءة »

حكاية أول فرقة مسرحية مصرية باللغة الفرنسية

عزيز عيد - بشارة واكيم - استفان روستي

كتب – وسيم عفيفي كان عزيز عيد من الفنانين الأوائل الذين لهم بصمة في المسرح العالمي المعروض في مصر عن طريق فرقة مسرحية . تبدأ قصته مع هذا النوع من الفن ، حينما استعان بكل من استفان روستي وبشارة واكيم وشاب فرنسي يدعى كلود ، بإنشاء فرقة مسرحية من الهواة باللغة الفرنسية . استأجر عزيز عيد مسرح برنتانيا في مدخل ...

أكمل القراءة »

“عبدالسلام النابلسي” تعلم في الأزهر وفريد الأطرش تكفل بمصاريف جنازته

عبدالسلام النابلسي

كتب – وسيم عفيفي قديما قالوا “شر البلية ما يضحك” ، ولكن المتأمل لتاريخ الفن المصري وفنانيه وخاصة سيرة حسب الله السادس عشر ، الفنان عبدالسلام النابلسي يمكن له أن يقول “نهاية من أضحكنا هي التي تُبكي” وتنطبق هذه المقولة على واحد يعد من أحد أشهر نجوم الصف الثاني بالسينما المصرية خاصة الكوميدية وهو الفنان الفلسطيني الشهير “عبد السلام النابلسي” ...

أكمل القراءة »