الرئيسية » رموز وشخصيات » للتاريخ | قائمة أسماء خونة طومان باي «ماذا فعلوا وكيف انتهوا»
خونة طومان باي
خونة طومان باي

للتاريخ | قائمة أسماء خونة طومان باي «ماذا فعلوا وكيف انتهوا»

تقرأ في هذا التقرير «من هم خونة طومان باي غير المعروفين، أنواع الخونة في عهد طومان، نهايات الخونة قبل وبعد موت طومان، نهايات ما بعد سليم الأول»

كتب | وسيم عفيفي

ساهم تفاوت القوة بين الجيش العثماني والمماليك في نجاح سليم الأول، لكن القوة وحدها لم تكن لتكفي العثمانيين على هزيمة طومان باي إذ أن الأخير بعكس عمه قانصوه كان مقاتلاً تكتيكيًا بينما الغوري من هواة الهجوم الشامل؛ وبالتالي كان ضروريًا وجود عنصر على الأرض داخل محيط طومان باي.

اقرأ أيضًا 
تراثيات ممالك النار «ملف خاص»

المعروف لدى الجميع أن خونة طومان باي كانوا 4 هم الزيني بركات وخاير بك وجان بردي وحسن بن مرعي، لكن تلك القائمة الرباعية ينقصها أسماء كُثُر، وسبب شهرة هؤلاء الأربعة هو مناصب بعضهم وقرب أحدهم من طومان باي شخصيًا؛ غير أن هناك كثيرون.

خونة طومان باي .. أعدادهم وأنواعهم

رسمة لـ طومان باي قبل إعدامه

رسمة لـ طومان باي قبل إعدامه

وصل عدد خونة طومان باي إلى 224 شخص مقسمين على 4 أنواع، أولهم أمراء وموظفين طالبوه بدخول مصر وسهلوا عليه اقتحامها، أما ثانيهم فكانوا قادة استغلوا هزيمة طومان باي ليساعدوا سليم الأول، بينما ثالثهم عملاء داخل المحروسة، ورابعهم العربان».

أسماء خونة طومان باي طلبوا من سليم الأول احتلال مصر

دخول العثمانيين مصر

دخول العثمانيين مصر

أربع شخصيات طالبوا سليم الأول بدخول مصر عقب انتصاره على الغوري، كان أحدهم هو أهم عناصر هزيمة المماليك في مرج دابق، وأسماء هؤلاء ونهايتهم هي :ـ

1 ـ خاير بك

قبر خاير بك

قبر خاير بك

ـ حاكم حلب ووالي مصر الأول في عصر العثمانيين
ـ سهل عملية هزيمة قانصوه الغوري وكان دليلاً بالعربان للصحراء المؤدية لمصر
ـ أحد من أشعل في ذهن سليم الأول ضرورة الاستمرار في مقاومة طومان باي
ـ عاش مذمومًا من المصريين وأطلقوا عليه لقب خاين بك حتى مات بمرض غير معروف.

2 ـ ناصر الدين بن الحسن
ـ تولى شياخة شيخ بلاد الدودار
ـ كان مسؤولا عن تنظيم صفقات بين العربان وسليم الأول ضد طومان باي
ـ لم تُعْرف نهايته

3 ـ ناصر الدين محمد بن الحنش
ـ والي صيدا والبقاعين
ـ ساعد سليم الأول في هزيمة قانصوه الغوري
ـ طلب الاستقلال عن حكم سليم الأول فقطع رأسه

4 ـ جان بردي

جان وخاير - ممالك النار

جان وخاير – ممالك النار

ـ أحد قادة جيش طومان باي
ـ خان طومان باي في الريدانية من الخلف
ـ ولاه سليم الأول حكم دمشق
ـ قُطِعَت رأسه في عهد سليمان القانوني حين قرر التمرد عليه

قادة عسكريون قرروا التعاون من سليم الأول

الخيانة - ممالك النار

الخيانة – ممالك النار

بعد هزيمة طومان باي في معركة الريدانية جرى انشقاق في جيش المماليك حيث أن بعضهم رفض الاشتراك في عمليات مقاومة وفضلوا الاستسلام ولخلافهم مع طومان باي قرروا التحالف مع سليم الأول.

اقرأ أيضًا 
شاد بك الأعور «اعتقد العثمانيون أنه يحارب بالجن وقصف جبهة سليم»

عدد القادة الذين انشقوا عن طومان باي كانوا 13 شخص وقد قتلهم سليم الأول قبل دخوله مصر لشكه فيهم وهم «تقطباي نائب القلعة، أنس بن باي حاجب الحجاب، تنمر الزردكاش (مسئول تخزين السلاح)، أركماس أمير السلاح، أزبك المكحلجي (مسؤول المدافع)، قانصوه الفاجر، مغلباي الزردكاش، قاينك رأس نوبة، ماماي، يشبك ملوخية، جانبلاط الأبج، خاير الخازنداري، خاير المعمارجي».

عملاء داخل المحروسة

القاهرة - ممالك النار

القاهرة – ممالك النار

من الصعب إحصاء عدد العملاء داخل المحروسة الذين صاروا خونة طومان باي لكن المشهور منهم 4 هم

1 ـ الزيني بركات
ـ محتسب القاهرة وجاسوس العثمانية
ـ بقي في منصبه حتى موته في ظروف غامضة.

2 ـ الشهاب زكريا بن راضي
ـ كبير جهاز البصاصين الأمني
ـ تنافس مع الزيني على كسب ود العثمانيين
ـ قُتِل على يد أحد المماليك بعد دخول العثمانيين مصر

3 ـ جانم السيفي
ـ أحد قادة المماليك في حلب
ـ انشق عن طومان باي وانضم إلى سليم الأول بعد حرب غزة
ـ قُطِعَت رأسه في عهد سليمان القانوني لتمرده عليه

4 ـ فتاة التركمان

اغتيال طومان باي - ممالك النار

اغتيال طومان باي – ممالك النار

ـ سيدة من بلاد التركمان تسللت للقاهرة
ـ قامت بمحاولة اغتيال طومان باي لكنها فشلت
ـ تم إعدامها بعد تقطيع جسدها وعلقت عارية على باب النصر لمدة يومين

العربان خونة طومان باي

العربان - رسمة

العربان – رسمة

لا يمكن حصر خونة طومان باي من العربان فغالبيتهم كانوا قبائل، لكن البارزين في تصرفاتهم ونهايتهم 203 شخص 
1 ـ عربان أطفيح
ـ وصل عددهم لـ 200 شخص
ـ أعاقوا كتيبة شاد بك الأعور في حربها ضد العثمانيين بالجيزة
ـ سلموا عددًا من قادة المماليك مثل كرتباي وعلان
ـ قتل سليم الأول زعماءهم بمجرد دخوله للقاهرة لكثرة مطالبهم

2 ـ عربان بَقَّار
ـ مجموعة من العربان نشأوا بين غزة والقاهرة واستوطنوا الصعيد
ـ ساعدوا في عمليات السلب داخل القاهرة
ـ قتل سليمان القانوني زعماءهم لتمردهم وسجن البقية حتى الموت

3 و 4 ـ حسن بن مرعي وبن أخيه شكر

حسن بن مرعي (رسمة تعبيرية) - طومان باي

حسن بن مرعي (رسمة تعبيرية) – طومان باي

ـ من عربان البحيرة
ـ سلما طومان باي للعثمانيين
ـ قتلهما المماليك بعد إعدام طومان باي بـ 3 سنوات وعلقت رأسيهما على باب النصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*