الرئيسية » شائعات تاريخية » شائعات تاريخية عن السيد البدوي «أبرزها تبوله على الله في القبلة»
شائعات تاريخية عن السيد البدوي
شائعات تاريخية عن السيد البدوي

شائعات تاريخية عن السيد البدوي «أبرزها تبوله على الله في القبلة»

تقرأ في هذا التقرير « شائعات تاريخية عن السيد البدوي .. متى بدأت ؟، هل السيد البدوي شيعي ؟، تراث الشيخ لماذا ليس له وجود ؟، زيارة السيد البدوي لقبر الحلاج، البدوي يتبول على الله !، الشيخ لا يعرف الصلاة، الجدري بسبب النتانة»

كتب | وسيم عفيفي

تداولت إحدى صفحات الفيس بوك شائعات تاريخية عن السيد البدوي أحد أبرز شيوخ الصوفية في مصر.

طالع أيضًا
قسم شائعات تاريخية على موقع تراثيات

طرح البوست 6 شائعات تاريخية عن السيد البدوي هي « السيد البدوي ليس له علاقة بالنسب النبوي وجاء من المغرب مع أبيه لأنهم من الطائفة العلوية التي ينتمي لها بشار الأسد، السيد البدوي لم يترك شيئًا محترمًا يخدم الدين والعلم، البدوي طاف ساجدًا على قبر الحلاج، لم يصلي في حياته مرة، تبول في اتجاه القبلة لإنه شاف ربنا مكانه، أصيب بمرض الجدري في وجهه بسبب نتانته».

1 ـ السيد البدوي تبول على الله في القبلة

ضريح السيد البدوي

ضريح السيد البدوي

شائعات تاريخية عن السيد البدوي ترددت دون ذكر مصدر واحدٍ باستثناء شائعة تبوله على الله، ورجعنا لأصل الشائعة فوجدناها في بيان لحركة دافع السلفية عام 2018 م والتي رفضت إقامة مولد السيد البدوي في طنطا لأن الشيخ كافر.
وقالت الحركة في بيانها «دخل المسجد وتوجه إلى القبلة وبال فيها، ورفع يده وقال نظرت فرقيت فعليت فوجدته علي الكرسي انا هو وهو أنا، أي أنه هو الله والحكاية من كتاب الشعراني وهذا كفر صريح».

غلاف كتاب طبقات الشعراني

غلاف كتاب طبقات الشعراني

بالرجوع إلى كتاب «لواقح الأنوار القدسية في مناقب العلماء والصوفية» والمعروف باسم «طبقات الأولياء» للشيخ عبدالوهاب الشعراني، نجد أن المؤلف كتب الكتاب في جزئين، وأرخ لسيرة السيد البدوي بالجزء الأول في 9 صفحات من ص 321 لـ 329 (طبعة عام 2005 صادرة عن مكتبة الثقافة الدينية ببورسعيد)؛ ولم نجد في كل تلك الصفحات أي حكاية عن قصة تبوله على الله مما يعني أن القصة لم يقلها الشعراني أو غيره.

2 ـ السيد البدوي ليس شريفًا بل كان علويًا شيعيًا

من داخل ضريح السيد البدوي

من داخل ضريح السيد البدوي

المصدر الوحيد الذي يذكر أن السيد البدوي كان علويًا هو موقع ويكيبيديا نقلاً عن طبقات الشعراني، حيث يذكر أن عائلة السيد البدوي هاجرت من شبه الجزيرة العربية إلى مدينة فاس المغربية حين زاد اضطهاد الحجاج بن يوسف الثقفي للعلوين عام 73 هجري.

صورة الحجاج بن يوسف على عملة قديمة

صورة الحجاج بن يوسف على عملة قديمة

بدايةً فإن السيد البدوي من مواليد سنة 596 هـ، وقد هاجرت أسرته إلى فاس عام 535 هـ؛ أي بعد موت الحجاج بن يوسف الثقفي بقرون؛ وبالتالي فإن سبب هجرة آل البدوي غير معلوم من الأساس؛ خاصة وأن أبيه دُفِن في مكة.

غلاف مخطوط كتاب النصيحة العلوية

غلاف مخطوط كتاب النصيحة العلوية

وسبب اعتقاد البعض أن السيد البدوي علوي أن الكتاب الوحيد الذي أرخ له اسمه «النصيحة العلوية» فاعتقد البعض أن هذا بسبب العلويين، والصحيح أن الكتاب اسمه «النصيحة العلوية في بيان حسن طريقة السادة الأحمدية»؛ واسمه هكذا نسبة لمؤلفه نور الدين الحلبي علي بن إبراهيم بن أحمد، والكتاب موجود كمخطوط في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا
تراثيات صحافة زمان | مقتل 45 مريداً للسيد البدوي بسبب موكب حكومي

الأمر الآخر أن إلصاق السيد البدوي بالعلويين لا تنفي أنه من المنتسبين للنسب النبوي، لأن العلويين ـ كنسب وليس طائفة ـ ينتسبون إلى علي بن أبي طالب ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته.

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

وأول من طرح مسألة أن السيد البدوي من العلويين، مقال في مجلة السياسية الأسبوعية المصرية مطلع القرن العشرين، وذلك في إحياء ذكرى حادث السير الذي أدى لمصرع 45 من مريدي مولده في طنطا.

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

ونص المقال على أن السيد البدوي كان شيعيًا وجاسوسًا للدولة الفاطمية، والرد على هذا بمنتهى البساطة «الدولة الفاطمية سقطت سنة 567 هجري أي بعد مولد السيد البدوي بسنة واحدة»؛ والسيد البدوي حضر إلى مصر وهي تحت حكم الأيوبيين الذين لم يكونوا يعرفوا الهوادة مع الشيعة؛ وحتى لو كان السيد البدوي علويًا فهذا أمر لا يعيبه المهم هل كان له ولاء للشيعة ؟ والإجابة أن السيد البدوي كان مع المماليك ضد التتار والصليبيين ولم ينضم للحشاشين الشيعة فلو كان العرق دساس لخان الجميع لصالح العلويين.

3 – السيد البدوي لم يفعل شيئًا يخدم الدين أو العلم

مسجد السيد البدوي

مسجد السيد البدوي

جاء تراث شيخ الطريقة الأحمدية ليكون ضمن سلسلة شائعات تاريخية عن السيد البدوي حيث لم يترك شيئًا نافعًا.

اقرأ أيضًا
مقال الحسين ظالما لم يكن الأول «شائعات تاريخية عن حفيد الرسول»

الرد على هذه الشائعة بجزئيتين؛ أولها أنه ليس شرطًا أن يكون الشيخ (أي شيخ) ترك كتبًا «وحتى ما هو منسوب من كتب ألفها السيد البدوي؛ ومشكوك في صحتها تاريخيًا»، ليست دليلاً على فضله، وكم من شخصيات حقيرة ألفت كتبًا نفعت البشرية وكم من شخصيات جليلة لم يبقى لها أثر وهذا معروف في التراث البشري؛ فالليث بن سعد لم ينشغل بالتأليف وفتحي زغلول والهلباوي أثروا المكتبة القانونية والمترجمة بعشرات الكتب وهم سفلة في الحقيقة.

اقرأ أيضًا
«فليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق» مقولة لم يقلها الإمام علي بن أبي طالب

الأمر الثاني أن السيد البدوي كان منشغلاً بالتربية والجهاد، ولعل البعض يُصْدَم أن السيد البدوي كان من المجاهدين ضد التتار والصليبيين، لكن كتب التاريخ القديمة مثل النصيحة العلوية، وكتاب «الحركة الصوفية في الإسلام»، ينصوا على أن السيد البدوي كان من قادة الجهاد زمن المماليك.

وتؤكد العامية المصرية الآن أن السيد البدوي كان من المجاهدين فالجملة المشهورة «الله الله يا بدوي جاب اليسرى» والتي غناها إسماعيل ياسين مع شادية في فيلم قطر الندى بكلمات أبو السعود الإيباري فهي في أصلها جملة أهل طنطا التي قالوها زمن المماليك «الله الله يا بدوي جاب الأسرى».

4 ـ السيد البدوي يسجد عند قبر الحلاج

قبر الحلاج

قبر الحلاج

كثر الكلام عن شخصية الحلاج ـ وهي ليست موضوع التقرير الآن ـ، لكن لم يثبت تاريخيًا زيارة السيد البدوي لقبر الحلاج في بغداد، وتشير مخطوطة في مكتبة برلين بياناتها (10104 ص 19 ب) زيارة البدوي إلى ضريحي أبو حنيفة النعمان «إمام الفقه»، والشيخ الصوفي عدي بن مسافر وذلك عام 634 هجري، ثم رجع إلى مكة.

5 ـ الشيخ لم يصلي في حياته

ضريح السيد أحمد البدوي

ضريح السيد أحمد البدوي

مسألة أن الشيخ لم يصلي في حياته مرة واحدة غير مقبولة جملةً وتفصيلاً لافتقادها السند أولاً، وعدم وجود العقل ثانيًا؛ كما أن الدليل الذي يستند إليه مرددي الشائعة وهو كتاب الشعراني ذكر تعبد الشيخ وصلاته.

6 ـ الشيخ معفن وجاله الجدري بسبب عفانته

السيد البدوي بلثامه الشهير في رسمة مصطفى حسين وضريحه

السيد البدوي بلثامه الشهير في رسمة مصطفى حسين وضريحه

يذكر مرددي شائعات تاريخية عن السيد البدوي حكاية رواها الشعراني في كتابه أنه لم يخلع لثامه الأحمر عن وجهه طيلة حياته لغسل أو استحمام، مما يؤكد على قذارته والتي أدت إلى أن يفتك الجدري به حتى مات منه.

الصحيح في تلك الحكاية أن الشعراني ذكرها، لكن لم يذكر أنه مات بالجدري بل نص على أن السيد البدوي ولد وعاش بـ 3 نقاط على وجهه من أثر جدري؛ والأمر الأهم أنه بعيدًا عن مسميات الصوفية للسيد البدوي مثل «السطوحي وشيخ العرب»، فإن السيد أحمد البدوي له لقبين بسبب جسده.

من منطقة جبل بن أبي قبيس لجبل ثور

من منطقة جبل بن أبي قبيس لجبل ثور

كان اللقب الأول «الشيخ العطاب» لأنه كان في جبل بن أبي قبيس يتعبد ويتعرض لأخطار الآفات وقطاع الطرق فكان يعطبهم والعطب بمعنى الإهلاك والإفساد، أن يكان يؤذيهم ويهلكهم.

أما اللقب الثاني وهو «البدوي» فقد أطلق عليه أهل العراق ومصر بسبب أن اللثام الذي كان يرتديه يشبه أهل البادية فسمي بالبدوي، ولم يوجد سبب واحد حول تمسكه بهذا اللثام سوى ما ذكره الشعراني وهو أثر الجدري المولود به ولم يمت بسببه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*