الرئيسية » صور وفيديوهات » «تحليل فيديو نادر» إسماعيل ياسين يسب الدين للصهيونية
إسماعيل ياسين وتيودور هرتزل
إسماعيل ياسين وتيودور هرتزل

«تحليل فيديو نادر» إسماعيل ياسين يسب الدين للصهيونية

تقرأ في هذا التقرير « إسماعيل ياسين يسب الدين ومسألة التدين، الجانب الوطني في حياة إسماعيل ياسين، هل تنطبق نظرية النكتة السياسية في فيديو إسماعيل ياسين»

كتب | وسيم عفيفي

يجمع الكثير من مؤرخي الفن على أن إسماعيل ياسين شخصية متدينة وبالتالي لا ربما لا يصدق أحد قيام أحد أشهر رموز الكوميديا في جيله بسب الدين.

إسماعيل ياسين يسب الدين .. لماذا ؟

في فيديو نادر نشرته صفحة تراثيات للفنان الراحل إسماعيل ياسين ظهر على مسرح الأندلس وهو يلقي نكتة عن مواطن فلسطيني عاجز يحتاج للمساعدة فساعده شاب على المرور من الرصيف ودعا له فلما اكتشف العجوز أن الشاب ليس مسلماً قام بسب الدين له.

كان إسماعيل ياسين من أكثر الذين تغذوا على عداء الكيان الصهيوني وبالتالي أخذت نكاته السياسية تنطلق عليها وضحك الناس كثيراً وصدقوا أن إسماعيل ياسين يسب الدين للكيان الصهيوني فهو الفنان الذي قام بتسويق الجيش المصري في السينما المصرية بأفلام اختلف عليها النقاد من حيث رسالتها لكنهم أكدوا أن إسماعيل ياسين كان من أهم عناصر القوة الناعمة سينمائياً في ذلك الوقت.

تميز إسماعيل ياسين أنه من أوائل الذين غنوا للثورة عبر مونولوج حمل اسم «20 مليون و زيادة»، والذي غناه خلال أحداث فيلم اللص الشريف عام 1953 م من بطولة شادية، ولولا صدقي، ومحمد توفيق، وتأليف وإخراج علي الزرقاني.

خلال المونولوج عبر إسماعيل ياسين عن فرحة المصريين الذين تجاوز عددهم 20 مليون نسمة آنذاك بثورة الضبط الأحرار، حيث قال «الجيش ونجيب ..عملوا الترتيب».

عانى إسماعيل ياسين بعد 1967 م كشخصية وطنية وفنان أيضاً، ولم يسمح القدر له أن يشاهد حرب أكتوبر حيث توفي في 24 مايو 1972 إثر أزمة قلبية حادة.

فيديو إسماعيل ياسين يسب الدين يثير الجدل

إسماعيل ياسين وتيودور هرتزل

إسماعيل ياسين وتيودور هرتزل

بعض متابعي فيديو إسماعيل ياسين يسب الدين لم تعجبهم النكتة رغم اقتناعهم بفكرة النكتة السياسية التي كانت منتشرة في زمانه خاصةً خلال عام الضباب والذي شهد نكاتاً سياسياً شديدة، وبرروا عدم إعجابهم بموقف إسماعيل ياسين على أن اللفظ خارج السياق ولا يمكن للسخرية أن تبنى على طول اللسان.

وبرر آخرون أن هذا شرعاً لا يجوز حيث أن الله سبحانه وتعالى يقول «وَلَا تَسُبُّواْ ٱلَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ فَيَسُبُّواْ ٱللَّهَ عَدْوًۢا بِغَيْرِ عِلْمٍۢ».

اقرأ أيضًا
تيودور هرتزل في سيناء «كيف طردته مصر قبل ضياع فلسطين»

أما غالبية متابعي الفيديو فلم يعتبروا أن إسماعيل ياسين يسب الدين نظراً لأنه قالها عن الشاب الصهيوني والصهيونية حركة سياسية يهودية ظهرت في وسط وشرق أوروبا في أواخر القرن التاسع عشر ودعت اليهود للهجرة إلى أرض فلسطين بدعوى أنها أرض الآباء والأجداد ورفض اندماج اليهود في المجتمعات الأخرى للتحرر من معاداة السامية والاضطهاد الذي وقع عليهم في الشتات، وبعد فترة طالب قادة الحركة بإنشاء دولة منشودة في فلسطين والتي كانت ضمن أراضي الدولة العثمانية.

مصطلح الصهيونية في حد ذاتها خلال الستينيات والسبعينيات لم يكن مشهوراً مثل «الاستعمار والعدو واليهود» إلا في ذمرة المثقفين، وبالتالي فإن إسماعيل ياسين ـ بحسب المعجبين بالفيديو ـ أيدوا تلك النكتة وضحكوا كثيراً، وحقق الفيديو في خلال 10 دقائق 2000 مشاهدة.

هل يندرج فيديو إسماعيل ياسين يسب الدين تحت النكتة السياسية ؟

غلاف كتاب النكتة السياسية

غلاف كتاب النكتة السياسية

يفسر أيضاً الصحفي عادل حمودة سبب عدم وجود قواعد للنكتة السياسية حيث يقول «حدث في جنازة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، عندما ودعه إلى مثواه الأخير 6 ملايين شخص في سابقة لم تحدث لغيره، وما أن انفضَّ المشيعون إلى بيوتهم، حتى بدءوا في إطلاق النكات، فقد بكى الناس أفضل ما في جمال عبد الناصر وهو الوطنية والانحياز للفقراء، لكنهم سخروا من أسوأ ما فيه وهو الديكتاتورية».

الباحث ياسر أبو النصر في أحد الأفلام الوثائقية عن النكتة السياسية قال «النكتة السياسية لا شكل لها فهي بقدر ما يكون الألم يكون الضحك، فالنكتة هي الوجه الآخر للأحزان، حيث أن 40% من المصريين يقولون النكتة في مواقف يتعرضون فيها لخسارة من أي نوع، 27% يلجأون إليها للخروج من الضيق، 24% يقولونها بعد المشاجرات والمشاحنات، 21% يقولون النكتة في أعقاب الموت أو الوفاة، فربما كانت محاولة للتعالي على الحزن واستعادة الذات».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*