الرئيسية » دفتر زمان » “الفاطميون و احتفال المولد النبوي” خطأ تاريخي ورثناه من كتب المدارس
الفاطميون و تأسيس الأزهر
الفاطميون و تأسيس الأزهر

“الفاطميون و احتفال المولد النبوي” خطأ تاريخي ورثناه من كتب المدارس

كتب ـ وسيم عفيفي
احتفل الفاطميون بمولد النبي صلى الله عليه وسلم خلال فترة حكمهم التي امتدت من سنة 362 هجرية إلى سنة 567 هجرية ، غير أن هناك خطأ تاريخي نعرفه من كتب المدارس وهو أن مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي ترجع إلى العصر الفاطمي، وهذا خطأ كبير .

يرجع ذلك لعدم وجود أي وجه من أوجه المقارنة بين احتفالاتهم التي أطنب فيها المؤرخون وصفاً وتأريخياً وبين احتفالهم بالمولد النبوي ، ذلك لأن احتفالاتهم بمناسباتهم كانت على أساس طائفي شيعي مثل مولد الخليفة أو عيد جلوسه على العرش .

وهذا أمر طبيعي في الحقبة الفاطمية حيث أنه في تلك الفترة اختفى أي شكل من أشكال علوم الشريعة والحقيقة ، بسبب معاداة النظام الفاطمي لأهل السنة واضطهاد علماءه في كافة ربوع الأراضي التي ملكها الفاطميين وفرضوا فيها المذهب الشيعي بالقوة .
لذا كان من الخطأ إقران احتفالات المولد النبوي وتاريخه بطقوس احتفالات الفاطميين .

غلاف كتاب الحياة الاجتماعية في العصر الفاطمي

غلاف كتاب الحياة الاجتماعية في العصر الفاطمي

ويفسر ذلك كتاب الحياة الاجتماعية في العصر الفاطمي للدكتور عبدالمنعم عبدالحميد سلطان
حيث قال “اقتصر احتفال المولد النبوي في الدولة العبيدية الفاطمية بعمل الحلوى وتوزيعها وتوزيع الصدقات ، أما الاحتفال الرسمي فكان يتمثل في موكب قاضي القضاة حيث تُحْمَل صواني الحلوى ويتجه الجميع إلى الجامع الأزهر ، ثم إلى قصر الخليفة حيث تلقى الخطب ثم يُدْعَى إلى الخليفة ويرجع الجميع إلى دورهم ، أما الاحتفالات التي كانت تلقى مظاهر الاهتمام فكانت للأعياد الشيعية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*