الرئيسية » نجوم محبوبة و أسماء مجهولة » “خيرية أحمد” رائدة “ساعة لقلبك” واشتهرت بإفيه “محمود يا حبيبي”
خيرية أحمد
خيرية أحمد

“خيرية أحمد” رائدة “ساعة لقلبك” واشتهرت بإفيه “محمود يا حبيبي”

كتب ـ وسيم عفيفي
تعد الفنانة خيرية أحمد واحدة من أبرز الفنانات المصريات على الرغم من أنها لم تقدم دور البطولة المطلقة، لكنها نجحت في حجز مكان متميز في قلب الجمهور، وعلى الرغم من أنها لم تقدم طوال مشوارها الفني أي عمل رومانسي ولم تجسد مطلقا دور الفتاة الرومانسية البريئة؛ فإنها تعد أشهر من قال جملة ” حبيبي ” في الوسط الفني، وذلك من خلال حلقات البرنامج الإذاعي ” ساعة لقلبك ” الذي قدمته مع الفنان فؤاد المهندس، وشكلا معا دويتو فني على مدار عدة سنوات ولا يزال نداؤها الشهير له بـ ” يا محمود ” يعيش بين جمهورها حتى الآن، ومع نجاح البرنامج وتحقيقه نسبة استماع مرتفعة زادت شهرة خيرية أحمد.

على الرغم من أن الفنانة دخلت عالم الفن قبل شقيقتها سميرة أحمد؛ فإنها لم تقم بأدوار البطولة المطلقة ولم تسع إلى منافسة شقيقتها في ذلك، لإيمانها بأن كل واحدة لها رسالتها وأسلوبها الخاص، في الوقت الذي لم تشعر أحدهما بالغيرة من الأخرى، بل لم يلتقيا في الدراما التلفزيونية سوى مرة واحدة فقط من خلال مسلسل ” ماما في القسم ” اسمها الحقيقي “سمية أحمد إبراهيم”، ولدت عام 1937م في القاهرة، هي شقيقة الفنانة “سميرة أحمد”، وأرملة الكاتب الراحل “يوسف عوف” ولديها منه ابن واحد يدعى “كريم”، اشتهرت بدورها في البرنامج الإذاعي “ساعة لقلبك” الذي حقق نجاحا ساحقا وقتها.

بدأت خيرية أحمد حياتها الفنية من خلال التحاقها بفرقة “المسرح الحر” التي قدمت معها العديد من المسرحيات منها “مراتى بنت جن” و”عبد السلام أفندي” و”الرضا السامي” و”المغناطيس” و”الناس اللي تحت”.

في الخمسينيات قدمت برنامج “ساعة لقلبك” بإذاعة القاهرة، ثم انضمت إلى فرقة ساعة لقلبك المسرحية، تنقلت بعد ذلك بين العديد من الفرق المسرحية منها فرقة “إسماعيل يس” و”الريحاني” و”أمين الهنيدى” و”الكوميدي المصرية”، كما التحقت في الستينيات بالمسرح الكوميدي.
كانت صديقة مقربة لسعاد حسني واشتهرت الفنانة الراحلة بأدوارها الكوميدية حيث قدمت مجموعة من الأدوار في المسرح والتلفزيون والسينما، استطاعت من خلالها أن تثبت موهبتها الفنية وأن تحجز مكانتها بين صفوف نجوم الكوميديا.

وصل عدد الأعمال السينمائية التي قدمتها الفنانة خيرية أحمد إلى أكثر من 50 فيلماً من أبرزها: “المهرج الكبير” و” كذبة أبريل” و”قبلني في الظلام” و”حلاق السيدات والسادة” و”حماتي ملاك” و”أم العروسة” و”أكاذيب حواء” و”أميرة حبي أنا” و”بمبه كشر” و”الحفيد” و”أخواته البنات” و”امرأة مطلقة” و”بحبك وأنا كمان” و”صايع بحر” و”ظاظا” و”عالم عيال عيال” و”على جنب يا أسطى”. كما قدمت خيرية أحمد ما يقرب من 19 عملاً درامياً على شاشة التلفزيون من أبرزها “عابر سبيل” و”الهويس” و”ساكن قصادى” و”أين قلبي” و”عفاريت السيالة” و”العميل 1001″ و”علي ياويكا” و”الحقيقة والسراب” و”سلطان الغرام” و”فريسكا” و”في أيد أمينة” و”رحيل مع الشمس” و”عصابة بابا وماما” و”هانم بنت باشا” و”قلب ميت” و”عائلة مجنونة جدا” و”نقطة نظام” و”لقاء على الهوا” و”مشوار امرأة” و”ملك روحي” و”البحار مندي” و”دواعي أمنية” و”أهالينا” و”الزواج على طريقتي” و”اللي رقصوا على السلم”.
وفي المسرح قدمت إلى العديد من الأعمال المتميزة منها “العبيط” و “سفاح رغم أنفه” و”نـمرة 2 يكسب” و”طبق سلطة” و”كلام رجالة” و”القصيرين” و”مهـرجان الحرامية” و”الطرطور”، والأعمال الإذاعية منها “عالم رغم أنفه” و”هيمه في البريمة”.
لم يتم تكريم الراحلة سوى مرة واحدة من خلال الدورة الرابعة عشرة لمهرجان القاهرة للإعلام العربي، وهو ما جعلها تكاد تبكي من شدة الفرح، وأكدت وقتها أن تكريمها وهي على قيد الحياة جعلها تشعر بقيمة ما قدمته وأن هناك من يشعر بأنها ما زالت على قيد الحياة، حيث لم يتم تكريمها من قبل في مهرجان يقام ببلدها، بل إن تونس كرمتها من قبل بعد عرض مسلسل ” العائلة ” للمخرج إسماعيل عبد الحافظ.

وقد توفيت خيرية أحمد في 19 نوفمبر عام 2011 ، وشيعت جنازتها من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، بعد صراع طويل مع المرض طوال الأسابيع الماضية، حيث كانت تعاني التهابا رئويا حادا، دخلت على أثره مستشفى الشروق بالمهندسين.
كان على رأس المشيعين شقيقتها سميرة أحمد، ونقيب الممثلين أشرف عبد الغفور والفنانة آثار الحكيم والإعلامي وجدي الحكيم، وعدد من زملاء الراحلة، وأقيم العزاء بمسجد الحامدية الشاذلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*