الرئيسية » حكايات فنية » “محرم فؤاد” طلق “عايدة رياض” بسبب قضيتها وتسبب في اكتئاب لـ “سعاد حسني”
محرم فؤاد
محرم فؤاد

“محرم فؤاد” طلق “عايدة رياض” بسبب قضيتها وتسبب في اكتئاب لـ “سعاد حسني”

وسيم عفيفي
محرم فؤاد ، هو أحد الرموز الغنائية في مصر الذين لاقوا شهرة وقبولا عند جماهير المصريين .
عرف بمطرب النيل وتميز بملامحه المصرية الأصلية .
اسمه بالكامل محرم حسين أحمد علي ، واشتهر باسم “محرم فؤاد”
ولد في 25 يونيو عام 1934، في حي بولاق بالقاهرة، هو من أسرة صعيدية لأب يعمل مهندسا في السكة الحديد أكتشف حلاوة صوته، وهو صغير السن فعمل مطربا في الموالد والافراح، درس العزف على العود في معهد شفيق ثم التحق بالاذاعة، وذلك قبل أن يتعرف عليه المخرج هنرى بركات، ويقدمه في أول أفلامه.
وبينما كان طفلًا صغيرًا يقف على خشبة المسرح، ليؤدي أحد أدواره في إحدى الحفلات المدرسية، وكان يبلغ وقتها الخامسة من عمره، سحبه أخاه من على المسرح ليواجهه في منزله بموت والدته التي ارتبط بها كثيرًا، لتكون هذه أكبر صدمة واجهها محرم فؤاد في حياته.
هناك العديد من المواقف أسهمت في إصابة السندريلا بحالة من الاكتئاب الشديد، وعلى رأسها زيارة الفنان محرم فؤاد لها في منزلها، ولما دخل لم يستطع معرفة سعاد حسني بعد تغير شكلها واكتسابها وزنًا زائدًا، وحينها توجه لها بسؤال “أين سعاد حسني؟”، فأجابت عليه “أنا نعيمة يا حسن”، في إشارة إلى الفيلم الشهير الذي جمع الفنانين في ستينيات القرن الماضي.
وفق تقارير إخبارية فقد عرف بتعدد زيجاته في الوسط الفنى وخارجه فتزوج في لبنان وأنجب ولدآ، كما تزوج من الممثله عايدة رياض، ومذيعة تليفزيون كما كان الزوج الحادي عشر لتحية كاريوكا.
ولعل البصمة النسائية في مواقف محرم فؤاد تكون هي الظاهرة ولعل طلاقه من الفنانة عايدة رياض من النقاط التي اشتهر بها حيث كانت الفنانة عايدة رياض تم اتهامها منذ سنوات في قضية آداب شهيرة، و كان فترة زواجها من الفنان الراحل محرم فؤاد، حوالي 4 سنوات، و بعدها تم الانفصال.
أزمة الفنانة عايدة رياض حدثت في ثمانينات القرن الماضي، و تم القبض عليها في أحد أوكار الدعارة في القاهرة، و أودعت سجن القناطر للنساء، و تم تبرئتها فيما بعد، بعد أن علمت هيئة المحكمة أنها غير متورطة في هذه القضية.
كان محرم فؤاد يتميز بصراحة مزعجة للبعض حيث أكد المطرب الراحل محرم فؤاد، أن الفنان هاني شاكر لا يصلح إلا كمغني للأطفال، موضحًا أن “شاكر” لا يستطيع توصيل مشاعر الحب في الأغاني كما ينبغي.
وأضاف “فؤاد”، خلال مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الفنان علي الحجار لا يصلح أيضًا إلا كقائد كورال، موضحًا: “ينفع يقف وسط مجموعة كورال لغناء أناشيد حماسية”.
وأشار إلى أن عمرو دياب لا يصلح في التمثيل السينمائي إلا في أداء شخصية المغني “البمبوطي” البورسعيدي الذي يغني على السمسمية.
وقد توفي محرم فؤاد، عن عمر يناهز 68 عامآ بعد صراع مرير مع مرض القلب الذي داهمه خلال سنواته الأخيرة، وأجرى بسببه عددآ من العمليات الجراحية، حيث كان يعاني من أضطرابات في عضلة القلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*