الرئيسية » دفتر حكاوي زمان » بصمة فرعونية قبطية في أغاني رمضان | جملة و معنى
وحوي يا وحوي
وحوي يا وحوي

بصمة فرعونية قبطية في أغاني رمضان | جملة و معنى

كتب : وسيم عفيفي
وحوي يا وحوي .. تعتبر هي الأغنية الأشهر و الأقدم في تاريخ أغاني رمضان على الإطلاق
يبلغ عمر الأغنية حتى الآن 80 سنة .
قُدِّمت لأول مرة سنة 1937 م بكلمات محمد حلمي المانسترلي وألحان وغناء أحمد عبدالقادر
ثم أعيد غناءها مرة أخرى بكلمات فتحي قورة وألحان أحمد صبرى وغناء هيام يونس من فيلم قلبي على ولدي إنتاج سنة 1953 م .
ليتم غناءها للمرة الثالثة والأخيرة سنة 2009 بكلمات نبيل خلف وألحان وليد سعد وغناء محمد منير
لكن مع التنوع في الألحان والكلمات والمغنيين تبقى الحقيقة وهي أن عمر تلك الكلمات أقدم من شهر رمضان نفسه .
وحوي يا وحوي إيوحااا
وتعود معاني الجملة إلى العصر الفرعوني من خلال “واح وي إيوح ” ؛ وكانت الجملة تعني الترحيب بالملكة الفرعونية إياح حتب الملكة المصرية القديمة في نهاية الأسرة السابعة عشرة، و كانت ابنة الملكة تيتي شيري و سانخت رع أحمس، و ربما كانت أخت و زوجة الملك سقنن رع تا عا الثاني .
حيث أن وحوي معناها الترحيب وإيوحا مشتق من أياح حتب ويعني ذلك القمر ، أي مرحباً بالقمر .
لم تتوقف البصمة القديمة في أغاني رمضان عند الفراعنة بل امتدت أيضاً لتشمل “حالو يا حالو ” التي ظهرت مع مطلع إعلان الجمهورية المصرية مع صوت صباح الشحرورة ، لكن الأصل أقدم أيضاً .
حيث أن كلمة حاللو قبطية صعيدية تعني الشيخ الجد
وهي متكررة في تعاليم الرهبان الصعايدة من خلال الجملة المشهورة في كتب سير القديسين
حيث ورد بنص ” أوسون جانا وحاللو جابا يود”
وترجمتها ” سأل أخ جد عن ولد أبوه ”

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*