الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | مواقع الجيش المصري في معركة قونية بقيادة “إبراهيم باشا”
تفاصيل أرض معركة قونية
تفاصيل أرض معركة قونية

“تراثيات الخرائط النادرة” | مواقع الجيش المصري في معركة قونية بقيادة “إبراهيم باشا”

كتب – وسيم عفيفي
فى 21 ديسمبر 1832 وقعت معركة قونية بين الجيش المصرى بقيادة إبراهيم باشا، والجيش العثمانى، وبالرغم من تفوق الجيش التركى العثمانى عددا وعدة إلا أنه قد هُزم بسهولة وتم سحقه لبراعة إبراهيم باشا فى فنون القتال والاستراتيجيات بالرغم من اختلاف التضاريس، مما أدى إلى تهديد الجيش المصرى للأستانة، مما حدا بالسلطان أن يطلب المساعدة من الروس بالرغم من الخلاف مع نيكولس الأول إمبراطور روسيا فأرسلوا جيشا ليحمى العاصمة “إسطنبول”.
واستطاع الجيش المصرى قتل وإصابة 2500 جندى وضابط من اللأتراك، وأسر المصريين 2000 عسكرى تركى، وغنموا 25 مدفعل وأسلحة وذخائر، وزحف الجيش المصرى على بيلان واستولى عليها، مارا يحدود سوريا الشمالية، ودخل أدنة ومن هناك بدأ إبراهيم باشا يحضر إلى زحفه صوب الأناضول عاصمة تركيا.
أدى الضغط الخارجى الأوروبى إلى فرض اتفاقية كواتية مع محمد على ونصت على تقهقر الجيش المصرى إلى بلاد الشام والتنازل عن الأراضى التى ربحها فى الأناضول (بلاد تركيا الأصلية حاليا)، وافق محمد على لكنه رفض التنازل عن مدينة أدنة التى تقع جنوبى الأناضول ورفض إخراج الجيش منها مما أدى إلى ازدياد غضب السلطان لأن المدينة تقع فى بلاد الأتراك الأصلية فوافق على المعاهدة إكراها، على أن الاتفاقية ما هى إلا هدنة يعيد خلالها بناء الجيش العثامنى المدمر لكى تبدأ الحرب العثمانية المصرية الثانية.

تفاصيل أرض معركة قونية

تفاصيل أرض معركة قونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*