الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | مواقع الجيش المصري في حرب القرم
مناطق معارك القوات المصرية في حرب القرم
مناطق معارك القوات المصرية في حرب القرم

“تراثيات الخرائط النادرة” | مواقع الجيش المصري في حرب القرم

كتب – وسيم عفيفي
أعلنت الدولة العثمانية الحرب على روسيا المعروفة بـ “حرب القرم” في 1 محرم من 1270 هجرية ، وأرسلت قسمًا من أسطولها البحري إلى ميناء “سينوب” على البحر الأسود، وكان يتألف من ثلاث عشرة قطعة بحَرية بقيادة “عثمان باشا”، ثم وصلت إلى الميناء بعض القطع البحرية الروسية في 18 محرم من هذه السنة بقيادة “ناخيموف” قائد الأسطول الروسي، لتكشف مواقع الأسطول العثماني، وتعرف مدى قوته، وظلت رابضة خارج الميناء، محاصرة للسفن العثمانية، وأرسل ناخيموف إلى دولته لإمداده بمزيد من القطع البحرية، فلما حضرت جعل أربعًا من سفنه الحربية خارج الميناء؛ لتقطع خط الرجعة على السفن العثمانية إذا هي حاولت الهرب.
ولما توقع “عثمان باشا” غدر الأسطول الروسي، أمر قواده وجنوده بالاستعداد والصبر عند القتال، على الرغم من تعهُّد نيقولا قيصر روسيا ووعده بعدم ضرب القوات العثمانية إلا إذا بدأت هي بالقتال، لكن القيصر حنث في وعده؛ إذ أطلقت السفن الروسية النيران على القطع البحرية العثمانية التي كانت قليلة العدد وضئيلة الحجم إذا ما قورنت بالسفن الروسية، وذلك في 28 صفر من هذا العام، وأسفرت المعركة عن تدمير سفن الدولة العثمانية، وقتل أكثر بحارتها. وقد أثار هذا العمل غضب فرنسا وإنجلترا، فقررتا الدخول في حرب ضد القيصر الروسي إلى جانب السلطان العثماني، واستمرت نحو عامين، وهي الحرب المعروفة بـ”حرب القرم”.

مناطق معارك القوات المصرية في حرب القرم

مناطق معارك القوات المصرية في حرب القرم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*