الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | المواقع الصخرية بالأراضي المصرية في عصر محمد علي
خريطة عامة لمصر وبلاد العرب الصخرية
خريطة عامة لمصر وبلاد العرب الصخرية

“تراثيات الخرائط النادرة” | المواقع الصخرية بالأراضي المصرية في عصر محمد علي

كتب – وسيم عفيفي
مرت على الأرض المصرية العديد من التكوينات الجيولوجية في القشرة الأرضية
وكان آخر عصر وفق بوابة المعلومات الدولية هو العصر الحديث الذي بدأ من 10 آلاف سنة
وامتازت الصخور فيها بالرواسب الطميية النيلية ورواسب الكسبان الرملية ورواسب البرك.
كما تراجعت ثلوج الجليدي الأخير، وصل مصر نهر النيل وقد تسبب من النها مطيرة كثيرة وقد تراجع منسوب المياة في النهر بين الزيادة والنقصان أثناءالعصور التاريخية.
سادت مصر أمطار صيفية جنوبية وحتى شمال مصر كان جافا مقارنة بالجزء الجنوبي والتي تركت رواسبها المعروفة في أجزاء متفرقة من الجزء الجنوبي من الصحراء الغربية وقد استمرت تلك الفترة في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد وتوقفت الأمطار وبدأت الكثبان الرملية في الزحف على الأرض فاختفت الحشائش الطويلة والشجيرات التي كانت تغطى الصحراء؛ وبعد ذلك بعدة آلاف من السنين استقر النهر فاستقر الإنسان حوله فاتجهت البلاد للزراعة.

خريطة عامة لمصر وبلاد العرب الصخرية

خريطة عامة لمصر وبلاد العرب الصخرية

القشرة الأرضية وهي مصطلح علمي يقول ، غالبية الصخور التي تشكل القشرة الأرضية هي أكاسيد، فقط الكلور والكبريت والفلور هي الاستثناءات ومجموع كمياتها في أي صخور نادر لا يتجاوز 1 ٪. وجد العالم ف. دبليو. كلارك أن 47 ٪ من القشرة الأرضية يتكون من الأكسجين أساسا في شكل أكاسيد، وأهمها أكاسيد السيليكون والألمنيوم والحديد والكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم والصوديوم. السيليكا هو أهم العناصر المكونة للقشرة في شكل pyroxénoïdes. بعد تصنيف على أساس تحليل 1672 نوع من الصخور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*