الرئيسية » وثائق تراثيات » “وثائق تراثيات” | وفاة ملاحظ السكة الزراعية التابع لأرض الدائرة السنية سنة 1826 م
أراضي زراعية
أراضي زراعية

“وثائق تراثيات” | وفاة ملاحظ السكة الزراعية التابع لأرض الدائرة السنية سنة 1826 م

كتب – وسيم عفيفي
أراضي السنية ، وهى التى تشمل أملاك أمير البلاد، على اختلاف أنواعها، وكذلك الجهاز الإداري الذي يشرف على استثماراتها وإدارتها وحساباتها، مع مرافق الصيانة والتجديد اللازمة لأشغالها.
كان دين الدائرة السنية في عصر الخديوي إسماعيل قد بلغ قيمة 7,142,860 جنيه انجليزي.
ووفق كتاب عصر الخديوي إسماعيل فقد كان إسماعيل مقيداً بعدم الاقتراض طبقاً لشروط سلفة سنة 1868 ، ومن جهة أخرى فقد لفتت القروض وضخامتها أنظار الباب العالي ، فحاول وضع حد لها، فحظر علي الخديوي بمقتضى فرمان سنة 1869 أن يقترض إلا بإذنه ، ولكن إسماعيل كان يريد الاقتراض بأية وسيلة ، فلم ير بداً من أن يعقد قرضاً لحسابه الخاص.
فاستدان في أبريل سنة 1870 من البنك الفرنساوي المصري 7.142.860 جنيه بفائدة 7% بضمان أطيانه الخاصة، عدا الأطيان التي رهنها سابقاً، ولذلك سمى هذا قرض الدائرة السنية الثاني، وصدر بواقع 6,7% ، بعد استبعاد السمسرة والعمولة والمتعة ، فكانت النتيجة أنه لم يدخل منه خزائن الخديوي سوى 5,000,000 جنيه ، ولكنه يسدد على القيمة الإسمية وهي 7,142,860 جنيه في عشرين سنة ، وبلغ العبء الذي احتملته الدائرة السنية سنوياً لأداء هذا الدين 668,960 جنيه أي 13% تقريباً من رأس المال المدفوع. وكانت حجة إسماعيل التي تذرع بها لعقد هذا القرض أنه احتاج إليه لإنشاء مصانع السكر ، ومد سكك الحديد الزراعية لأطيانه التي خصصها لزراعة القصب ، وقد أنشئت المصانع فعلاً ، ولكنها استلزمت من النفقات أضعاف ما تستحقه، فضلاً عن أن أرباحها تقل عن فوائد الدين، ومن جهة أخرى فليس من الحكمة اقتراض دين جسيم بهذا المقدار لإنشاء مصانع في الوقت الذي تنوء فيه الخزانة بالقروض السابقة.

خطاب من مهندس السكة الزراعية بشأن وفاة ملاحظها

خطاب من مهندس السكة الزراعية بشأن وفاة ملاحظها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*