الرئيسية » حكاوي زمان » “التوراة” 5 أسفار ونزلت في رمضان
التوارة
التوارة

“التوراة” 5 أسفار ونزلت في رمضان

كتب – وسيم عفيفي
في الكلام عن التوراة يجيء التكلم في علم العقائد حيث هناك فرق بين الديانة السماوية والديانة الغير سماوية والديانات السماوية هي التي أنزلها الله في الأرض مع رسله مقرونة بكتاب خاص لكل ديانة، ومن أجل ذلك سُميت الديانة السماوية بذلك لأنها نزلت ومعها كتاب سماوي فيه تعاليم من الله عز وجل ، ومن ضمن هذه الديانات هي الديانة اليهودية والتي نزل معها الكتاب الخاص بها وهو التوراة.

وفى 6 رمضان نزلت التوراة على كليم الله موسى وقطعاً كان هذا قبل ميلاد السيد المسيح، ولكن المؤرخين والفلكين وأحبار اليهود الذين اسلموا مثل بن سلام وكعب الأحبار حددوا الفترة الزمنية التي نزلت فيها التوراة بأنها كانت في 6 رمضان.

وكلمة التوراة تعني بالترجمة العبرية “التعاليم والقوانين والتوجيهات” واللغويين حددوا اسم التوراة لغوياً واشتقاقاً من جملة “ورى الزند يري ، إذا قدح وظهر منه النار” فالتوراة تعني ضياء من الظلال. وتتكون التوراة من 5 أسفار
فالسفر الأول هو سفر التكوين أو الخلق وقد جاء فيه ذكر فيه خلق العالم، وقصة آدم وحواء وأولادهما، ونوح والطوفان ثم قصة إبراهيم وابنه إسحاق وابنه يعقوب وعيسى، ثم قصة يوسف.
أما السفر الثاني فهو سفر الخروج الخاص باليهود الذين خرجوا من مصر وفيه قصة موسى من والدته وبعثته، وفرعون وخروج بني إسرائيل من مصر، وصعود موسى الجبل وإيتاء الله له الألواح.
وعن الثالث فهو سفر اللاوبين وفيه حكم القربان والطهارة وماي جوز أكله، وغير ذلك من الفرائض والحدود.
أما السفر القبل الأخير فهو سفر العدد ، وله قسمان الأول يخص الشرائع والثاني في أخبار موسى وبني إسرائيل في التيه وقصة البقرة.
والسفر الخامس والأخير وهو سفر التثنية – أي إعادة الوحي ويهتم بالتشريع .
وهناك آراء غير جازمة ترى أن التوراة‌ نزلت‌ علی موسى‌ في‌ ليالي‌ المناجاة‌ تلك‌، لكن‌ من‌ الثابت‌ أنّ التوراة‌ كانت‌ ألواحاً علی موسى‌ عليه السّلام في‌ جبل‌ الطور في‌ أربعين‌ ليلة‌، فأخذها موسى‌ و أتي‌ بها قومه و لأنّه‌ كان‌ غاضباً منهم‌، فقد ألقي‌ بالألواح‌ فتحطّم‌ بعضها، و كانت‌ بأجمعها من‌ الزمرّد  التوارة عند المسيحيين البروستانت يؤمنون بالتوراة كما هي ويطلقون عليها العهد القديم .
أما المسلمين فيؤمنون بالتوراة ووجودها إلا أنهم يؤمنون بأن التوراة قد طرح عليها تحريف كبير مثله مثل الإنجيل تماماً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*