الرئيسية » نجوم محبوبة و أسماء مجهولة » “ حسن حامد ” عندما رفض أن يضربه توفيق الدقن
“حسن حامد” عندما رفض أن يضربه توفيق الدقن
“حسن حامد” عندما رفض أن يضربه توفيق الدقن

“ حسن حامد ” عندما رفض أن يضربه توفيق الدقن

كتب – وسيم عفيفي
حسن حامد ، فنان شامل فهو ممثل ومنتج مصري ، اشتهر بأدوار كثيرة .
اسمه بالكامل حسن حامد حسن
ولد بالقاهرة في مثل هذا اليوم 21 يونيو عام 1932
تخرج حسن حامد في المعهد العالي للتربية الرياضية وعمل مدرسا للتربية الرياضية عقب تخرجه ثم اتجه إلى الفن ليجسد أدوار الأكشن في كثير من الأفلام.
من أشهر الأفلام التي شارك فيها حسن حامد فيلم “ابن حميدو” مع إسماعيل يس وأحمد رمزي حيث جسد دور زعيم عصابة التهريب كما جسد دور اللص في فيلم البحث عن فضيحة مع عادل إمام وسمير صبري.

من أدواره الأخرى دوره في فيلم 30 يوم في السجن مع فريد شوقي ومديحة كامل ودور اللص في فيلم أجازة بالعافية مع شويكار وفؤاد المهندس.
اتجه حسن حامد إلى مجال الانتاج السينمائي وعمل في البطولة الثانية لأفلامه التي أنتجها ومنها “حياة خطرة” وفيلم “الكل عاوز يحب”

أبرز المواقف في حياته كانت أثناء تصوير فيلم “المخادعون” عام 1973م، حيث كان المشهد يتطلب أن يضرب الفنان حسن حامد زميله توفيق الدقن، لكن الدقن اعترض بشدة وقال فى استنكار وبطريقته المشهورة” “فريد شوقى يضربنى ما فيش مانع.. محمود المليجى زى بعضه، رشدى أباظة لا بأس، ياما ضربونى وخصوصا رشدى أباظة أبو إيد تقيلة، لكن حسن حامد لأ” ، وتم تغطية المشهد بأن تكون خناقة يشارك فيها الأشرار بما فيها حسن حامد وليس حسن حامد وحده أمام توفيق الدقن فقط وتوفي هذا الفنان في يوم 3 يناير عام 1989

أما فيلم بن حميدو الذي اشتهر فيه فوفق ما ذكره فريق عمل موقع السينما فيعتبر فيلم بن حميدو فيلما تجمع عليه كل الآراء بأنه فيلم جيد سواء جمهور او نقاد كبارا او صغارا سواء يشاهدون الفيلم لاول مرة او يشاهدونه للمرة المائة
فقد اتفق صانعو الفيلم على تقديم قطعة من البونبون الى المشاهدين طعمها جميل ولكنها بسيطة لا تصيب بالتخمة ووقع اختيارهم على تفاحة عباس كامل المخرج اصلا والذي ترك الأخراج لرائد الكوميديا في السينما المصرية فطين عبد الوهاب ليقدم لنا تلك التحفة الفنية البسيطة بدون فذلكة او استعراض للعضلات واختار كوكبة من الممثلين ممن احبهم الجمهور لتلك التلقائية الرائعة في ادائهم وتعاون الجميع في العمل بتفان وحب لم نعد نجده هذه الايام ليخرجوا لنا هذه التحفة الجميلة البسيطة في كل شئ ولذا نحرص جميعا على مشاهدتها والرضوخ امامها لاننا حرمنا من البساطة ونشتاق للأداء البسيط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*