الرئيسية » تراثيات صحافة زمان » “تراثيات صحافة زمان” | عندما وصفت الصحف المصرية “اللورد كرومر” بـ “مصلح مصر”
وفاة اللورد كرومر مصلح مصر
وفاة اللورد كرومر مصلح مصر

“تراثيات صحافة زمان” | عندما وصفت الصحف المصرية “اللورد كرومر” بـ “مصلح مصر”

كتب – وسيم عفيفي
كانت مجلة اللطائف المصورة إحدى الصحف المصرية الشهرية المشهورة بدعمها للاحتلال البريطاني دعماً ملحوظاً في أخبارها و تغطيتها الصحفية .
ويظهر ذلك واضحاً في تغطيتها لوفاة اللورد كرومر المعتمد البريطاني التي جرت في عهده وقائع إجرامية لعل أبرزها مذبحة دنشواي .
وصفت مجلة اللطائف المصورة اللورد كرومر بـ “مصلح مصر ” ، وذلك في العدد 103 بتاريخ 5 فبراير سنة 1917 م .
وذكرت المجلة أوجه الإصلاح من كرومر كإقامة الحياة النيابية و ملء خزائن مصر المالية .
الجدير بالذكر أن الزعيم مصطفى كامل والذي تسبب في طرد كومر من مصر كان متوفي قبل هذا الخبر بـ 9 سنوات .

وفاة اللورد كرومر مصلح مصر

وفاة اللورد كرومر مصلح مصر

أما مؤسس المجلة فهو إسكندر مكارويس نجل الصحفي شاهين مكارويس ، وهم أسرة شامية استوطنت في مصر ولها باع طويل في الإسهامات الصحفية للمحفل الماسوني في مصر .
وقد توقفت اللطائف المصورة بوفاة إسكندر مكارويس شنة 1941 م .
الجدير بالذكر أن والده شاهين مكارويس هو الآخر أسس جريدة لدعم الاحتلال البريطاني اسمها المقطم

واللورد كرومر كان رجل دولة ودبلوماسي وإداري مستعمرات بريطاني.
وكان من كبار دعاة التغريب والاستعماريين في العالم الإسلامي وواحد من الذين وضعوا مخطط السياسة التي جرى عليها الاستعمار ولا يزال, في محاولة القضاء على مقومات العالم الإسلامي والأمة العربية.
وتمثل كتاباته في تقاريره وفي كتابه (مصر الحديثة) خطة عمل كاملة وأيدلوجيا شاملة للقضاء على مقومات الفكر العربي الإسلامي وتمزيق وحدة العالم الإسلامي, ومقاومة القيم والمفاهيم العربية والإسلامية.
ولقد أمضى لورد كرومر في مصر ما لا يقل عن ربع قرن قابضًا على زمام السلطات (1882-1906) وأتيح له قبل أن يقضي وقتًا في الهند, درس في خلالها مناهج الاستعمار البريطاني هناك, وقد عمل أول مرة في مصر مندوبًا لصندوق الدين المصري 1877, ثم ما لبث أن عين بعد الاحتلال البريطاني مباشرة مندوبًا ساميًا, ومعتمدًا لبريطانيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*