الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي
نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي
نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي

“تراثيات الخرائط النادرة” | نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي

كتب – وسيم عفيفي
خرجت مصر من الحرب اليونانية دون أن تحصل على ممتلكات جديدة ففي حين أن الحرب الوهابية انتهت بسيطرة محمد علي على شبه جزيرة العرب وحرب السودان انتهت بضم السودان نجد أن حرب اليونان انتهت بجلاء الجيش المصري عن بلاد المورة وعودته إلى مصر.

عندما أرادات الدولة العثمانية أن تعوض محمد علي بعض ما فقده في حرب اليونان عرضت أن تمنحه جزيرة كريت التي تشتهر بأنها أرض فتن وثروات، ولكن محمد علي طلب من الحكومة العثمانية أن تمنحه الشام كتعويض عما تكبده الجيش المصري من خسائر في حرب المورة، ولكن السلطان رفض طلبه فقرر محمد علي ضم الشام بقوة السيف لكي يجعلها حاجز بينه وبين الدولة العثمانية.

أما عن أسباب الحملة على الشام
كان للنجاح الذي أحرزه محمد علي في حرب المورة رغم تحطم أسطوله في نافارين عام 1827 بعد أن خاطبته الدول الأوربية مباشرة دون وساطة السلطان العثماني أثر في تفكيره في الانفصال وتحقيق استقلال مصر.

وقد ظهر ذلك بوضوح عندما امتنع عن إمداد السلطان بالمساعدة في حربه مع روسيا معتذرًا ببعد المسافة بطريق البر وعدم توافر سفن لنقل الجنود وكان هذا الموقف بداية الجفاء بينه وبين الباب العالي فقد توجس منه السلطان محمود الثاني وعزم على انتزاع حكم مصر منه ، ولم يمنعه عن فعل ذلك سوى ارتباك مالية الدولة العثمانية في ذلك الوقت.
رغبة محمد علي في ضم الشام إلى مصر لصيانة ممتلكاته، فقد رأى محمد علي أن حدود مصر الطبيعية في نظره ليست في السويس وإنما عند جبال طوروس في شمال الشام.

نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي

نقاط انتصار الجيش المصري بفتح الشام في عصر محمد علي

أما السبب المباشر للحرب فهو النزاع الذي قام بين محمد علي وعبد الله الجزار والي عكا لعدة أسباب منها
رفض الجزار إرجاع الفلاحين المصريين الذين فروا إلى ولاية عكا رغبة في التخلص من الخدمة العسكرية والضرائب الفادحة التي فرضها محمد علي.
رفض عبد الله الجزار لإرسال الأخشاب التي طلبها محمد علي لبناء الأسطول المصري.

لهذه الأسباب كلها أعد محمد علي جيشًا وأسطولاً لغزو بلاد الشام بقيادة ابنه إبراهيم باشا وأعلن أن غرضه من هذه الحرب هو تأديب الجزار وتظاهر بالولاء للسلطان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*