الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | انتصارات الجيش المصري على الوهابيين
انتصارات الجيش المصري على الوهابيين
انتصارات الجيش المصري على الوهابيين

“تراثيات الخرائط النادرة” | انتصارات الجيش المصري على الوهابيين

كتب – وسيم عفيفي
في شبه الجزيرة العربية وفي منتصف القرن الثامن عشر الميلادي، ظهرت الحركة السلفية على يد الشيخ محمد بن عبد الوهاب مؤسس الوهابيين ، وكانت بمثابة ثورة دينية تسببت في ضعف العالم الإسلامي.
بدأ دعوته في بلدة العيينة ثم أخذت دعوته في الانتشار فاستاء منه حاكم الإحساء لتشدده وهدده بالقتل إذا لم يرجع عن دعوته فرحل إلى الدرعية وأصبح أميرها محمد بن سعود من أنصاره، كما تعهد بنشر هذه الدعوة بشرط أن يؤيد الشيخ سيادة الأمير.

استطاع محمد بن سعود أن يحشد أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأن يوحد نجد ويضم الحجاز تحت لواء آل سعود، وشرع في العمل للانفصال عن الدولة العثمانية.تخوفت الدولة العثمانية من أن يمتد النفوذ السعودي إلى العراق والشام، فأرسلت أوامرها إلى ولاتها في البصرة وبغداد بأن يرسلوا حملات للقضاء على ابن سعود.
لم يستطع والي بغداد و والي دمشق أن يحققا أمل السلطان العثماني في القضاء على الدولة السعودية، فاتجه السلطان العثماني سليم الثالث  إلى والي مصر –محمد علي- يطلب منه في عام 1807 استرداد الأراضي العثمانية الحجازية من أيدي آل سعود.

انتصارات الجيش المصري على الوهابيين

انتصارات الجيش المصري على الوهابيين

بدأ محمد علي يعد للحملة بمنطقة القبة في معسكر أعده لها هناك ، واختار لقيادة هذه الحملة ابنه طوسون وكان في السابعة عشر من عمره واختار الشيخ محمد المحروقي كبير تجار مصر مديرًا لمهماتها وجعله مستشارًا لطوسون وأوصاه بأن يلتزم بإتباع مشورته وتنقسم تلك الحرب إلى مرحلتين رئيسيتين ففى المرحلة الأولى استولت القوات المصرية بقيادة طوسون على ميناء ينبع عام 1811 كما استولت على المدينة فى عام 1812 ومكة فى العام التالى وفى عام 1815 عقد طوسون هدنة مع الوهابيين احتفظ بمقتضاها الوهابيون بنجد وبعض أجزاء من الحجاز ولكن بعد وفاة طوسون استؤنفت الحرب فى عام 1816 وتمكنت قوات محمد على بقيادة إبراهيم باشا من التقدم صوب نجد وحاصرت هذه القوات قلاع الوهابيين حتى سقطت فى أيديها الواحدة تلو الأخرى وفى النهاية تم الإستيلاء على الدرعية العاصمة السعودية فى عام 1818 وأرسل الأمير عبد الله إلى استانبول حيث أعدم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*