الرئيسية » تراثيات الخرائط النادرة » “تراثيات الخرائط النادرة” | السودان في عصر محمد علي
خريطة السودان في عهد محمد علي باشا
خريطة السودان في عهد محمد علي باشا

“تراثيات الخرائط النادرة” | السودان في عصر محمد علي

كتب – وسيم عفيفي
تخلص محمد على باشا – فى أثناء حروبه وفتوحاته العسكرية المتتالية فى بلاد العرب – من معظم الجنود الألبان الذين كانوا عناصر فساد وفتن فى مصر، وفكر فى إرسال حملة إلى السودان للتخلص من بقية الألبانيين، والقضاء على بقية المماليك الذين تحصّنوا فى دنقلة، إلى جانب تدعيم جهود البحث عن الذهب هناك واكتشاف منابع النيل، وتكوين جيش من سكانه، علاوة على بسط نفوذ مصر وتوسيع تجارتها.
سافرت حملة عام 1820 مؤلّفة من خمسة آلاف جندى بقيادة إسماعيل باشا، أصغر أبناء محمد على، فطارت المماليك فى طريقها وفتحت بربر، وشندى عام 1821، وأرسل محمد على باشا جيشًا ثانيًا بقيادة إبراهيم باشا أيضًا، فوصل فى زحفه إلى جبل دنكا جنوبًا، ثم مرض فعاد إلى مصر، وأرسل الوالى جيشًا ثالثًا بقيادة صهره محمد بك الدفتردار، فانتقم من ملك شندى الذى أحرق إسماعيل ومن معه غدرًا فى أثناء عودتهم إلى مصر، واستولى على كردفان وبنى مدينة الخرطوم عند ملتقى النيل الأزرق وجعلها قاعدة لحكومة تلك البلاد فى عام 1823.

خريطة السودان في عهد محمد علي باشا

خريطة السودان في عهد محمد علي باشا

أخذت الفتوحات المصرية تمتد إلى السودان، وأُسِّست فيها إدارة مصرية منظّمة اهتمّت بعمارتها وتوفير أسباب الرفاهية والأمن فى ربوعها، وشجع الوالى العلماء الأوربيين على اكتشاف أراضيها وأنهارها وموارد ثرواتها، فكان له فضل السبق، لأن مصر هى التى فتحت طريق إفريقيا نحو العلم والمدنية.
بعد استقرار الأحوال قليلا في السودان قسم محمد علي البلاد على النظام الإداري التركي إلى 6 مديريات: دنقلا، بربر، الخرطوم، سنار، كردفان وفازوغلي (كما وردت في المرجع).
ثم ضمت مديرية التاكا في الشرق فأصبحت السابعة
سنة 1834 أطلق محمد علي اسم الحكمدار لحاكم السودان وأعطيت له السلطات العليا الإدارية، التشريعية، التنفيذية والعسكرية.
لكنه غير النظام سنة 1843 لتخوفه من الحكمدار أحمد باشا شرك الذي كان طموحا وأراد أن يستقل بالسودان عن طريق فرمان من الباب العالي التركي.
واستبدل الحكمدار بالمنظم بعد وفاة أحمد باشا أبو ودان إلى أن أعاد الحكمدارية للسودان بسبب ضعف المنظم الذي عينه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*