الرئيسية » نجوم محبوبة وأسماء مجهولة » ” الممثل شلاضيمو ” سُمِّي من أجل الحسد و أنور وجدي اكتشفه
شلاضيمو
شلاضيمو

” الممثل شلاضيمو ” سُمِّي من أجل الحسد و أنور وجدي اكتشفه

كتب – وسيم عفيفي
الممثل شلاضيمو ، أحد الذين تخصصوا في تجسيد أدوار الشر من خلال تواجده ضمن أفراد العصابات في الأفلام القديمة.
أول من قدمه للسينما في عام 1947 هو المنتج الفنان أنور وجدي في فيلم “قلبي دليلي” إنه الفنان “شلاضيمو” وهذا هو اسمه الحقيقي وليس الفني.
وكانت الأسر المصرية أيام زمان قد اعتادت الاستعانة بأسماء غريبة تطلقها علي الأبناء خاصة التي تعمل في مهن قابلة للشهرة كالتمثيل وذلك حفاظاً علي أبنائهم من الحسد!.
استمر شلاضيمو في مشواره السينمائي وشارك في 20 فيلماً من بينها “قطار الليل” الذي مثل شخصية تحمل نفس اسمه.. والمعروف عن الممثلين الذين تخصصوا في أدوار الشر.. تختلف شخصياتهم الحقيقية تماماً عن شخصياتهم علي الشاشة.. فعلي الرغم من ملامحهم التي تؤهلهم لأدوار الشر يمتازون بخفة الدم والبساطة والجدعنة ومحبة الآخرين لهم.. مثل: شلاضيمو وزكي الحرامي وعلي طبنجات

وطبقًا لما جاء في «قاعدة بيانات السينما»، ففيلم قطار الليل الذي ظهر فيه شلاضيمو باسمه فهو من إنتاج وتوزيع «ستوديو مصر»، قصة وسيناريو وحوار إستيفان روستي، وزكى صالح، وعزالدين ذوالفقار، ومن إخراج عزالدين ذوالفقار، وتصوير وحيد فريد.

الفيلم تم إنتاجه قبل ثورة ١٩٥٢ ولكن تم عرضه بعد الثورة، وشارك في بطولته إستيفان روستي، سراج منير، سليمان نجيب، عبدالمنعم إسماعيل، رياض القصبجي، محمد رضا، فاخر فاخر، صلاح نظمي.

تدور قصة الفيلم حول عبدالقادر (زكى إبراهيم)، رجل على المعاش ورث عن والده منزلا كبيراً فى قريته، يعيش فيه آمنًا مع ابنته سامية (سامية جمال) التي تحب عادل (عماد حمدى) موظف التحصيل بأحد الشركات.

إصابة عبدالقادر بالمرض، استنفذت كل مدخراته واستدان، واضطر لأخذ قرض من البنك بضمان المنزل، ريثما يتم استبدال المعاش، ولكن الإجراءات طالت، فقام البنك بالحجز على المنزل وعرضه للبيع فى المزاد، فأسرع عادل إلى بلدته ليقترض مبلغ القرض من عمه، ولكن حادث فى الطريق منعه من الحضور فى الموعد، وأودع بالمستشفى عدة شهور، فظنت سامية أن عادل هرب من ديون والدها وتخلى عنها.
حينما جاء المشترى أبوالعز (استيفان روستى) لاستلام المنزل، تفهم ظروف والد سامية، وامتنع عن استلام المنزل، وسمح لعبدالقادر وابنته بالإقامة به، ريثما يسددون الدين، واستسمح عبدالقادر ان يتخذ جزءا جانبيا من المنزل لإقامة وأبور طحين، ثم أمد عبدالقادر بالكثير من الأموال ليشترى له أراض من الفلاحين، لأن أهل القرية يثقون فيه، وذلك لعزمه إقامة كثير من المشروعات فى القرية، ثم طلب الزواج من سامية فوافقت.

تعليق واحد

  1. غير صحيح المعلومات دي اسمه الحقيقي زكي عبده الفرجاني من اسيوط واسم الفني له -شلاضيمو- وكان يعشق فن التمثيل واكتشفه الفنان الراحل -انوروجدي- وقدمه في فيلمه -قلبي دليلي – عام 1947 وبعدها اشتهر في ادوار الشرير ورجل العصابات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*