الرئيسية » حكايات فنية » “فايزة كمال” الوجه الهادئ في زمن الدراما الجميل
فايزة كمال
فايزة كمال

“فايزة كمال” الوجه الهادئ في زمن الدراما الجميل

كتب – وسيم عفيفي
فايزة كمال ، فنانة جميلة، موهوبة، ساعدتها ملامح وجهها الرقيقة على تقديم دور “الهانم” العاقلة الرزينة، شاركت في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، وحققت نجاحًا واسعًا خلال مشوارها الفني، إنها الفنانة فايزة كمال .

وفق سيرتها الذاتية في “النبأ” فقد ولدت الفنانة فايزة كمال في 3 سبتمبر عام 1962، في الكويت، وعاشت هناك أكثر من 20 عامًا، ودرست في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية، حتى التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ورغم رفض والدها في بدء الأمر، أن تدخل مجال الفن والتمثيل، إلا أنها أصرت على تحقيق طموحها، حتى نجح الأستاذ سعد أردش في إقناعه، فوافق، وتتلمذت فايزة على يده.

بدأت “كمال”، مشوارها الفني، منذ كانت طالبة بالسنة الأولى في المعهد، حيث شاركت في المسلسل التاريخي “العدل والتفاح”، واستطاعت من خلاله أن تلفت الأنظار إليها، بموهبتها وتميزها.

شاركت بعد ذلك في العديد من الأعمال الفنية؛ منها مسلسل “وتاه الطريق”، مع المخرج سامي محمد علي، ثم مسلسل: “الإمام الغزالي، ورأفت الهجان، والمال والبنون، ونسر الشرق، وكلام رجالة، وحبيبي الذي لا أعرفه، وحادي بادي، وكسبنا القضية، وكنوز لا تضيع، ومحاكمة الجيل، والزوجة أول من يعلم، وأولاد الأكابر، وأحلام في البوابة”، وغيرها.

كما شاركت فايزة، في الكثير من الأفلام السينمائية، ومن بينها: “جدعان الحلمية، وكيد النسا، وأحلام مشروعة، ووزير في الحبس، ولحظة خطر، وقسمة ونصيب، وضحية حب، وبنات حارتنا، والطائرة المفقودة، ونوع آخر من الجنون، ومنتهى العطف، وسترك يا رب”، وغيرها.
وعلى المستوى الشخصي، تزوجت فايزة من المخرج المسرحي مراد منير، وأنجبت منه ولدين؛ هما: “يوسف، وليلى”.

وفي 26 مايو عام 2014، تعرضت الفنانة فايزة كمال لأزمة صحية مفاجئة، نقلت على إثرها إلى العناية المركزة بأحد المستشفيات، وبعد إجراء العديد من الفحوصات الطبية والأشعات، تبين إصابتها بسرطان الكبد، حتى توفيت بالمستشفى عن عمر ناهز الـ52 عامًا، ودُفنت بمقابر عائلتها بمنطقة السادس من أكتوبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*