الرئيسية » تراثيات صحافة زمان » “تراثيات صحافة زمان” | مقتل 45 مريداً لـ “السيد البدوي” بسبب “موكب حكومي”
الصفحة الأولى من المصور
الصفحة الأولى من المصور

“تراثيات صحافة زمان” | مقتل 45 مريداً لـ “السيد البدوي” بسبب “موكب حكومي”

كتب – وسيم عفيفي
في 30 أكتوبر 1925، فقد نشرت «المصور» على صفحاتها الأولى صورة بعنوان «الفاجعة الأليمة في مولد السيد البدوي بطنطا».
والتفاصيل كما كتبها مراسل «المصور» في طنطا: «المولد يقع خارج البلد، ويوصل إليه منها كوبرى (سيجر) ويمر فوق قضبان السكك الحديد، وكان المعتاد منع السير فوقه بربع ساعة قبل مرور موكب مدير الغربية ومن معه من الوزراء وكبار رجال الحكومة، ولكن رجال البوليس لم يتبعوا هذا النظام في هذه السنة، بل أرادووا إفساح الطريق لموكب المدير بأن حملوا على الأهالى بينما كان البوليس، في الوقت ذاته يطارد الجموع من الجهة الأخرى إفساحًا لسيارة أتية من جهة المولد، وتصادف في الوقت نفسه وجود سيارتين متقابلتين على الكوبرى زادتا الطين بلة، فكان ما كان من وقوع البعض ودوس الآخرين عليهم فقتل أربعة وخمسون شخصا وأصيب كثيرون بإصابات مختلفة ونجا الكثيرون من كارثة السقوط على قضبان السكة الحديد».

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

مقتل 54 مصرياً بسبب الزحام في مولد السيد البدوي

وتُعدّ مجلة “المصوّر” واحدة من أقدم المجلّات المصوّرة المصرية التي لم تترك حدثاً مصريّاً أوعربيّاً إلّا ووثّقته بالصورة والكلمة، الأمر الذي أكسبها شهرة واسعة لدى القراء منذ صدور عددها الأول العام 1924 على يد الأخوين اللبنانين إميل زيدان وشكري زيدان – صاحبا دار الهلال خلفاً لوالدهما جرجي زيدان – لتقدم بذلك نموذجاً صحافياً متكامل الأركان، يجمع بين مهنية المدرسة الصحافية اللبنانية، وبين زخم الأحداث التي عُرف بها الشارع السياسي المصري على مدار تاريخه.

صدر العدد الأول من “المصوّر” في 24 أكتوبر العام 1924 كمجلة أسبوعية متنوعة الموضوعات بسعر 10 مليمات في 16 صفحة، طول كل منها 34 سنتيمتر وعرضها 24 سنتيمتر، واشتمل العدد على 28 صورة تشغل مساحة تعادل 8 صفحات منه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*