الرئيسية » صور وفيديوهات » حفيدة ” محمد على ” التي عملت مُدرسة للآلة كاتبة
فريال بنت فاروق - حفيدة محمد علي
فريال بنت فاروق - حفيدة محمد علي

حفيدة ” محمد على ” التي عملت مُدرسة للآلة كاتبة

كتب – وسيم عفيفي
هي حفيدة محمد علي باشا أكبر بنات آخر ملوك مصر فاروق الأول من زوجته الملكة فريدة  أقيمت عند ولادتها احتفالية كبرى ومُنحت 1700 أسرة من الأسر التي تصادف ولادة مولود لها يوم ولادة الأميرة فريال الملابس والمواد الغذائية وجنيهًا واحداً غادرت مع والدها مصر بعد ثورة يوليو وكان عمرُها حينذاك 13 سنة.

عندما كان عمرها 23 عامًا وتحديدًا عام 1962 وقعت في غرام شاب يعمل رسامًا كان يقوم بعمل ديكورات للفيلا الصيفية الخاصة بوالدها في نابولي  لكن الملك فاروق رفض زواجها منه التحقت بكلية السكرتارية وعملت سكرتيرة ومدرسة للآلة الكاتبة.  كانت تقيم مع شقيقاتها مع والدهم في فيلا نابولي، لكن عندما وقع الملك فاروق في غرام مغنية الأوبرا الشهيرة إيرما كانوزا ودعاها للإقامة في الفيلا، غادرت مع شقيقاتها فوزية وفادية إلى منتجع أسرة محمد علي في سويسرا

وقد توفيت في يوم الأحد 29 نوفمبر 2009 بمدينة جنيف بسويسرا عن عمر يناهز 71 عاما  بعد معاناة مع مرض سرطان المعدة استمر سبع سنوات .
وقد دفنت بجوار أختها الصغرى فادية التى توفيت عام 2003، وبالقرب من الأميرة فوزية أختها التى توفيت عام 2005، فالقبر به ثلاث غرف، وبوفاة الأميرة فريال لم يتبق من بنات الملك فاروق أحد، ويبقى الملك فؤاد الثانى فقط. صفية محمود فهمى النقراشى رفيقة طفولة الأميرة فريال تقول: كنت على اتصال دائم بها وقد كانت الأميرة فريال تحب مصر كثيرا، وتمنت لو عاشت بها طوال عمرها، لذا فهى اعتادت زيارة مصر بشكل دورى برغم المصاعب التى واجهتها هنا.. ورغم ما كانت تعانيه عند سماعها أكاذيب عن عائلتها، فإنها لم تفكر فى كتابة كتاب أو حتى مقال تدافع فيه عن عائلتها، وتظهر الحقيقة فكم كانت امرأة متسامحة، لكن ما يغضبها ويضايقها ما حدث لشقيقها أحمد فؤاد من انفصال ومتاعب على يد زوجته السابقة فضيلة.

وتضيف صفية: كنا نحضر لزيارتها فى سويسرا مع زوجى شامل أباظة، وكانت تحب الحياة ومقبلة عليها رغم مرضها، وكانت توصى برعاية أحمد فؤاد، وقد حزنت لما فعلته طليقته فضيلة به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*